كلمة رئيس الجَامعة

 

"قد لا يتسنى لنا أن نصبح الأكبر حجماً ولكن يمكننا أن نسعى دائماً لنكون الأفضل في استدامة وتعزيز نوعية وجودة البيئة البشرية...!"

يشرّفنا أن نقدّم جامعة المنارة والتي أصبحت منذ تأسيسها سنة ألفين وستة عشر أحد أهم المؤسسات التنموية والأكاديمية في مجال التدريس والتعلّم والتخطيط والأبحاث وتطوير الجوار الريفي والعمراني في سورية.

بمتابعة مراحل تطورنا أصبحت متيقناً أننا قد رسّخنا التزاماً لا حدود له بقيمنا الجوهرية المعنية ب: احتضان المعايير المثلى فيما يخص الكوادر، والنزاهة المهنية، واحترام وتقدير الأفراد والاحتفاء بالعمل الجماعي، وتلبية متطلبات المستفيدين من خدماتنا وتحقيق الأرباح.

لقد أوجدت جامعة المنارة أسس النجاح والاستقرار لاعتمادها كحجر أساس للمستقبل.

نحن فخورون بسنواتنا الأربع وبالتطور المستمر المصحوب بحماس منقطع النظير متطلعين نحو مستقبل مثمر حافل بالإنجازات.

يتمثّل هدفنا الرئيسي بخدمة المجتمعات المحلية والإقليمية من خلال عطاء لا ينضب وتحديداً فيما يتعلق بجودة الأداء للوصول إلى تصنيف عالمي واعتراف على المستوى الدولي. وهذا كله لتلبية احتياجات المستفيدين المحليين والدوليين بكفاءة أعلى من خلال توفير مورد تنافسي مهم للفرص لموظفينا لضمان تقديم أفضل الخدمات وهذا يتحقق بالعمل مع جميع المنتفعين على مستوى التعليم العالي والأبحاث والتطوير المجتمعي.

تسعى جامعة المنارة من خلال الضوابط الخاصة بها لتحقيق أعلى مستويات التميز والأمانة والشفافية والنزاهة والدقة والفعالية.

أدعوكم وبكل فخر لإلقاء نظرة على موقع جامعتنا لمعرفة المزيد عن:

  1. ماهية المساعدة التي يمكن لجامعة المنارة أن تقدمها لكم لإيجاد حلول مستدامة لمستقبلكم المهني.
  2. دافع شغفنا بعملنا في جامعة المنارة.
  3. السبب الذي يجعل جامعة المنارة وجهة تعليمية وبحثية تنموية مميزة في سورية.

 

الأستاذ الدكتور صفوان عدنان العساف

رئيس جَامعة المَنارة