رؤية الجَامعة وأهدافها

 

تأسيس الجَامعة:

أحدثت جَامعة المَنارة بموجب المرسوم رقم/ 108/ في 31 آذار 2016، وتمت الموافقة على افتتاحها بموجب قرار مجلس التعليم العالي رقم /266/ في 17 تموز 2016، وقرار السيد وزير التعليم العالي رقم / 114/ في 6 تشرين الثاني 2016. في المبنى المؤقت في مدينة اللاذقية  المشروع العاشر وبدأت بتنفيذ برامجها الأكاديمية في 6 تشرين الثاني 2016.

 

رؤية الجَامعة:

توجيه العملية التعليمية نحو تلبية مُتطلبات التنمية في المُجتمع والتميز في أساليب وطرائق التعليم والتأهيل والبحث العلمي وفي مجالات الاختصاصات والبرامج الأكاديمية التي نتبنى تنفيذها.

  • الإسهام الفاعل في رفع سوية التعليم العالي والبحث العلمي إلى جانب الجامعات السورية الأخرى.
  •  التوجّه نحو اختصاصات علّمية جديدة مُواكبة للتطور العلمي والتقاني والتي تلبي احتياجات المجتمع.
  • خلق نماذج تعاون مُشترك بين الجَامعة والمكونات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المُختلفة.
  •  إتاحة الفرص لعدد كبير من الطلبة بمنح دراسية موجهة نحو اختصاصات يَتطلبها تطور المُجتمع.

 

مهمة الجَامعة:

الانتقال من أسلوب التعليم التقليدي إلى أسلوب التعليم التفاعلي من خلال مواكبة تطور الطرائق والتقانات والأساليب الحديثة في التعليم والتأهيل بهدف تعزيز وصقل مهارات الطلبة وإعداد كوادر متخصصة مؤهلة قادرة على الاندماج والإسهام الفاعل في العملية التنموية للمجتمع.

  • اتباع الأُسس المعيارية لقواعد الاعتماد العلمي الدولي في مجال التعليم العالي.
  • اعتماد مناهج تعليمية تتوافق مع طرائق التعليم المتطورة بالتعاون مع جامعات دولية مرموقة.
  • إعداد جيل مُتميز بالقدرات الشخصية والمعارف الثقافية ومهارات التواصل إلى جانب الكفاءة العلمية والمهنية.
  • التركيز على البعد التدريبي في العملية التعليمية وترسيخ مفهوم “العمل الجماعي”.
  • التوجّه إلى فكر الطالب وقدرته على التحليل وليس فقط ذاكرته.
  • مُتابعة انخراط الخريجين في سوق العمل عبر طرح برامج ومشاريع تنموية من شأنِها خلق فرص عمل جديدة.

 

أهداف الجَامعة:

تصبو الجَامعة للمُشاركة في تكوين مجتمع معرفي يتّسم أفراده بمستوى علمي متميز يعزز لديهم الثقة بشخصيتهم وهويتهم والكفاءة في مهنتهم والالتزام بخدمة مجتمعهم وذلك من خلال تخريج كوادر شابّة مُؤهلة تأهيلاً رفيع المستوى تتمتع بالمعرفة العلمية والخبرة العملية المُواكِبة لأحدث ما توصلت إليه العلوم بمجالاتها المختلفة. وكوادر تتميز بقدرات ومهارات مُتعددة الثقافات تجعلها قادرة على الدخول بشكل فاعل في سوق العمل والإسهام بدورٍ ناشطٍ في تطور المجتمع بمختلف قطاعاته، ومتمكنة أيضاً من التواصل بكفاءة عالية مع العالم الخارجي.

وبالنظر إلى التحديات التي يواجهها خريجو الجامعت بشكل عام للحصول على فرص عمل بعد تحصيلهم العلمي، تضع جامعتنا ضمن أولوياتها كهدف أساسي ربط التعليم العالي بمجتمع العمال (الاقتصادي والثقافي والاجتماعي) في محيط الجَامعة بشكل خاص وفي سورية بشكل عام، متطلعة للإسهام في عملية التنمية المستدامة من خلال خلق نماذج لإطار تعاون مشترك بين الجَامعة والمكونات الاقتصادية المختلفة بما يسمح لكل طرف تحقيق أهدافه بالتعاون مع الطرف الآخر، ويفسح مجالات عمل واسعة للعديد من خريجها.

تعتمد العملية التدريسية في الجَامعة على اتباع أحد المنهجيات التعليمية والنظرية والتطبيقية، مُرتكزة على أساليب مُتطورة في طرائق التعليم والتدريب والتواصل والتفاعل وذلك من خلال مناهج متميزة. واستقطاب كادر تدريسي مُتخصص يتمتع بالخبرة والكفاءة عالية المستوى.

 

قيم الجَامعة:

  • الإبداع الفكري.                                         
  • التنوع الثقافي.
  • السعي نحو التميز                                 
  • المسؤولية الاجتماعية.
  • توسيع آفاق المعرفة.                           
  • تحفيز التعلم والإتقان.
  • الرؤية التنموية.                                         
  • تعزيز الفكر الإنساني.
  • روح العمل الجماعي.                             
  • تدعيم الانتماء.